عنصران امام سيارة تابعة للامن الوطني المغربي

منع تظاهرة نقابية في المغرب

منعت السلطات المغربية تنظيم تظاهرة كانت مقررة الاحد بدعوة من مركزية نقابية قريبة من حزب الاستقلال وذلك "لاسباب امنية"، بحسب ما اعلن الجمعة عادل بن حمزة المتحدث باسم الحزب المعارض.

وقال المتحدث في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "تلقينا قرار المنع كتابيا هذا الصباح بتعلة اسباب امنية".

وكانت التظاهرة التي تهدف الى "التنديد بالسياسة اللاجتماعية" للحكومة مقررة الاحد بدعوة من الاتحاد العام لعمال المغرب المقرب من حزب الاستقلال اعرق الاحزاب المغربية والذي تحول العام الماضي الى المعارضة.

واضاف بن حمزة "لن نتظاهر الاحد لاننا حزب مسؤول، لكن الامر مقلق جدا".

ولم تدل السلطات باي تعليق بشان هذا المنع.

وكان تم تنظيم تظاهرة ضد سياسة الحكومة في بداية شباط/فبراير من قبل ثلاثة نقابات اخرى وقد تظاهر ما بين الفين وثلاثة آلاف شخص بهدوء في شوارع العاصمة الرباط.

وشارك آلاف الاشخاص في ايلول/سبتمبر في تظاهرة ضد "غلاء المعيشة" والحكومة بدعوة من الاتحاد العام لعمال المغرب.

وكان حزب الاستقلال غادر الصيف الماضي الائتلاف الحاكم بقيادة حزب العدالة والتنمية الاسلامي ما اجبر رئيس الحزب عبد الاله بنكيران على اجراء تعديل حكومي.

والاسلاميون اقلية في هذه الحكومة الجديدة التي دعيت لاجراء اصلاحات اجتماعية دقيقة تشمل دعم المواد الواسعة الاستهلاك (صندوق التعويض) ومعاشات التقاعد.

 

×