قوات الامن اللبنانية تنتشر في احد شوارع طرابلس

اغتيال مسؤول عسكري في حزب علوي في شمال لبنان

اغتال مسلحان ملثمان  الخميس مسؤولا عسكريا في الحزب العربي الديموقراطي، ابرز حزب علوي في لبنان، باطلاق النار عليه اثناء مروره بسيارته في مدينة طرابلس في شمال لبنان، بحسب ما افاد مصدر امني ومسؤول حزبي وكالة فرانس برس.

وقال المصدر "اطلق مسلحان ملثمان النار بعيد الساعة السابعة من صباح اليوم على عبد الرحمن دياب، المسؤول في الحزب العربي الديموقراطي، لدى مروره بسيارته في منطقة الميناء في طرابلس، ما تسبب بوفاته".

وقال المصدر الامني ان المسلحين كانا على دراجة نارية، وانهما اصابا دياب برصاصتين، احداها في رأسه والاخرى في صدره.

واوضح مسؤول في الحزب لوكالة فرانس برس ان دياب يتولى "مسؤوليات عسكرية"، وانه كان في طريقه الى بيروت.

وعبد الرحمن دياب في الخمسينات من عمره، وهو والد يوسف دياب، الموقوف لدى السلطات اللبنانية للاشتباه بتورطه في تفجيرين وقعا في طرابلس في آب/اغسطس واسفرا عن مقتل 45 شخصا. وافادت تقارير غير رسمية ان يوسف دياب هو من اوقف احدى السيارتين المفخختين اللتين انفجرتا امام احد المسجدين اللذين استهدفا في حينه.

واثار توقيفه في تشرين الاول/اكتوبر توترا في المدينة ذات الغالبية السنية التي تشهد منذ بدء النزاع السوري في منتصف آذار/مارس 2011، جولات عنف متتالية بين منطقتي باب التبانة المتعاطفة اجمالا مع المعارضة السورية، وجبل محسن ذات الغالبية العلوية والمؤيد لنظام الرئيس بشار الاسد.