×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

مصر/ بدء أولى جلسات محاكمة المتهمين بقضية قتل 25 من جنود الأمن المركزي

بدأت محكمة جنايات القاهرة، مساء اليوم الأربعاء، محاكمة 35 شخصاً متهمين بقتل جنود من قوات الأمن المركزي في شمال سيناء، والمعروفة إعلامياً بـ "مجزرة رفح الثانية".

وباشرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، نظر أولى جلسات محاكمة القيادي الجهادي عادل حبّارة و34 آخرين، بتهمة قتل 25 من الجنود التابعين لقوات الأمن المركزي بوزارة الداخلية، والمعروفة إعلامياً بـ "مجزرة رفح الثانية".

وسمحت هيئة المحكمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في منطقة طُرة، لوسائل الإعلام ومندوبي الصحافة بحضور جلسة المحاكمة وتغطية وقائعها، حيث بدأت الجلسة بتسجيل حضور المتهمين ومثولهم داخل قفص الاتهام.

وتعود وقائع القضية إلى آغسطس 2013 حينما قام عادل محمد إبراهيم الشهير بإسم "عادل حبّارة" و34 آخرين من بينهم الفلسطيني أبو عبد الله المقدسي المسؤول الشرعي لتنظيم فتح الإسلام بقطاع غزة، باستيقاف حافلة تقل جنود من قوات الأمن المركزي بمنطقة "الأحراش" على الطريق بين مديني رفح والعريش في شمال سيناء، وأجبروهم على الاستلقاء أرضاً ويعدمونهم رمياً برصاص أسلحة نارية.

وتمكّنت قوات الأمن من توقيف مرتكبي الجريمة وبدأت التحقيقات معهم في نيابة أمن الدولة، والتي انتهت إلى إحالتهم إلى المحاكمة الجنائية، بعد أن اعترف حبّارة بتدبير وارتكاب المذبحة، وأنه قاد العملية وقام بتمثيل كيفية ارتكابها أمام أجهزة الأمن.