وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق

وزير الداخلية اللبناني يتعهد بان تعمل الحكومة على وقف مسلسل تفجير السيارات

تعهد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق بان تتخذ الحكومة الجديدة الاجراءات الأمنية والسياسية لوقف مسلسل تفجير السيارات ودعا الى اغلاق ما وصفه ب" معابر الموت " التي تدخل من خلالها السيارات المفخخة الى لبنان .

وقال المشنوق في تصريح خلال تفقده مكان الانفجار المزدوج الذي وقع قبل ظهر اليوم الاربعاء قرب مقر المستشارية الثقافية الايرانية بجنوب بيروت ان الذي يفخخ السيارات "مجرم والذي يسهل له مجرم ".

وطالب المشنوق بتشديد الاجراءات على ما وصفه ب" معابر الموت " لإنهاء "ظاهرة الانتحاريين " .

وأضاف "هناك معابر لبنانية للسيارات المسروقة من لبنان ترسل الى سوريا لتفخخ لذلك يجب انهاء بؤر الموت وهناك من يسهل لها وهذا التسهيل لا يقل مسؤولية وإرهابا ".

وأشار الى ان الحكومة ستتخذ كل الاجراءات الامنية والسياسية لوقف هذا المسلسل.

بدوره قال الجيش اللبناني في بيان ان انفجارين انتحاريين متزامنين وقعا اليوم في منطقة بئر حسن جنوب بيروت بالقرب من المستشارية الثقافية الإيرانية ، والثاني داخل سيارة بالقرب من المعرض الأوروبي المواجه لمقر المستشارية.

وأشار البيان ان ذلك أدى إلى سقوط عدد من الإصابات في صفوف المواطنين، بالإضافة إلى حصول أضرار مادية في الممتلكات.

وقال البيان ان قوى الجيش "فرضت طوقاً أمنياً حول البقعة المستهدفة، فيما حضرت وحدة من الشرطة العسكرية وعدد من الخبراء المختصين الذين باشروا الكشف على موقعي الانفجارين والأشلاء البشرية التي وجدت بالقرب منهما، وذلك تمهيداً لتحديد طبيعتيهما وظروف حصولهما".

بدوره قال المدعي العام العسكري صقر صقر ان السيارتين كانتا تحتويان على 160 كلغ من المتفجرات .

و قال وزير الصحة وائل ابو فاعور ان الانفجار ادى الى مقتل اربعة اشخاص الى جانب اشلاء ربما تكون للانتحاريين وجرح 103 أشخاص.

من جهة أخرى قالت السفارة الايرانية في بيروت في بيان ان لا وجود لإصابات خطيرة بين الدبلوماسيين والعاملين في المستشارية الثقافية.

 

×