×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور

رئيس الحكومة الأردنية: اتفاقية وادي عربة ملزمة لإسرائيل

قال رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور، اليوم الأحد، إن اتفاقية السلام التي وقعتها بلاده مع إسرائيل في تشرين أول/أكتوبر 1994 "ملزمة بجميع بنودها" لتل أبيب .

وأوضح النسور في كلمة ألقاها في مجلس النواب، أن معاهدة السلام الأردنية ـ الإسرائيلية التي وقعها البلدان في 26 تشرين أول/أكتوبر 1994 "ملزمة بجميع بنودها"، مشيراً الى أن "إسرائيل لا تستطيع الإنتقاء من الإتفاقية كما تشاء، وفي ما يتعلق بالقدس منصوص عليه صراحة".

وأشار النسور إلى أن دعوة أعضاء من الكنيست لإجراء مناقشة حول موضوع الوصاية الدينية على المسجد الأقصى "خطير بطبيعة الحال".

غير أن النسور أوضح إنه "لم يصدر قرار من الكنيست (الإسرائيلي) حتى نرد عليه، ولا أعتقد ان كثرة البيانات من الحكومة، تفقد البيانات معناها، وإذا خرج من الكنيست شيء فسترد الحكومة فوراً عليه".

وكان برلمانيون أردنيون طالبوا الحكومة خلال جلسة اليوم بـ"اللجوء إلى الخيار العسكري للتعامل مع إسرائيل"، فيما دعا آخرون إلى طرد السفير الإسرائيلي في عمّان دانييل نيفو، واستدعاء السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات.

يشار إلى أن معاهدة السلام الأردنية ـ الإسرائيلية أو ما يشار إليه باسم معاهدة وادي عربة، هي معاهدة سلام وقعت بين البلدين على الحدود الفاصلة بين الدولتين والمارة بوادي عربة وذلك في 26 تشرين أول/ أكتوبر عام 1994.

 

×