×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
السيّد مقتدى الصدر

ستة من نواب التيار الصدري ينسحبون من للعمل السياسي تضامناً مع قرار زعيمهم

أعلن 6 من نواب (كتلة الأحرار) التابعة للتيار الصدري، اليوم الأحد، استقالتهم من البرلمان واعتزالهم العمل السياسي، تضاماً مع قرار زعيم تيّارهم السيّد مقتدى الصدر إعتزاله العمل السياسي.

وأعلن النواب الستة وهم مها الدوري، زينب الطائي، إيمان الموسوي، حسين علوان، حسين طالب، وحسين همهم، خلال مؤتمرات صحافية بمبنى البرلمان، اليوم، إنسحابهم من العمل السياسي في المجالات كافة تضامناً مع قرار زعيم التيار الصدري السيّد مقتدى الصدر اعتزال العمل السياسي، وغلق مكاتب التيار داخل البلاد وخارجها.

وقالوا إن "الانسحاب يشمل الاستقالة من البرلمان الحالي، والانسحاب من الترشّح للانتخابات البرلمانية المقبلة".

وكان زعيم التيار الصدري السيّد مقتدى الصدر، أعلن أمس السبت، الانسحاب من العمل السياسي وإغلاق المكاتب التابعة للتيار على الصعد كافة، وعدم السماح لأحد تمثيلها أو التحدّث باسمها تحت أي عنوان.

وعزا الصدر قراره إلى "الحفاظ على سمعة آل الصدر"، مؤكداً أن أية كتلة أو منصب لم تعد تمثله سواءً داخل الحكومة أم في البرلمان.

يذكر أن السيّد مقتدى الصدر، ينحدر من عائلة دينية عريقة في العراق، خرّجت عدداً من المراجع الدينية للمسلمين الشيعة حول العالم.