قوات الامن التونسية

مقتل ثلاثة رجال أمن ومدني في عملية 'إرهابية' بتونس

قتل ثلاثة أعوان أمن ومدني وجرح ثلاثة آخرون في عملية"إرهابية" نفذها مسلحون فجر اليوم الأحد في شمال غرب تونس.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن مصادر أمنية أن العملية نفذها أربعة مُسلحين بقرية "سيدي حامد" من محافظة جندوبة (160 كلم) شمال غرب تونس العاصمة.

وأوضحت أن المسلحين عمدوا إلى إقامة حاجز على الطريق الرابطة بين قرية "الصوالة"،والموقع الأثري "بشمتو" المحاذي لقرية "سيدي حامد"،وحاولوا تحويل وجهة سالكي الطريق إلى مقبرة مجاورة.

وأضافت الوكالة أن دورية أمنية تتألف من أربعة أعوان توجهت إلى المكان،غير أنها تعرضت إلى وابل من الرصاص من المسلحين.

وأشارت إلى أن اشتباكا إندلع بعد ذلك، أسفر عن مقتل إثنين من أفراد الدورية الأمنية وجرح إثثنين،فيما تمكن المسلحون من الفرار،بعد قتل أحد أعوان إدارة السجون، ومدني كانا في سيارة.

واستنفرت الوحدات الأمنية المنتشرة في محافظة جندوبة وقامت بتمشيط المنطقة بحثا عن هؤلاء المسلحين الذين نفذوا هذه العملية "الإرهابية" التي وُصفت بانها الأخطر التي تعرفها تونس.

وتشهد المنطقة منذ صباح اليوم انتشارا واسعا للوحدات العسكرية والأمنية، فيما حلقت مروحيات عسكرية في سماء التلال المجاورة لمحافظة جندوبة،علما أن هذه العملية تأتي، في وقت شهدت تونس خلال الأيام القليلة الماضية مداهمات لأوكار"الإرهابيين" بتونس العاصمة.

 

×