الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي

الرئيس التونسي المؤقت يُندد بمحاولة 'الإنقلاب' الفاشلة في ليبيا

ندد الرئيس التونسي المؤقت، منصف المرزوقي، بالمحاولة الإنقلابية الفاشلة في ليبيا، مجدداً مساندته لشرعية المؤتمر الوطني الليبي، ودعم تونس لخارطة الطريق التي رسمها.

وقالت دائرة الإعلام والتواصل التابعة للرئاسة التونسية في بيان، نشرته اليوم السبت، في صفحتها على شبكة التواصل الإجتماعي "فايسبوك"، إن المرزوقي أجرى في ساعة متأخرة من مساء أمس، إتصالا هاتفيا مع رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي، نوري بوسهمين، تمحور حول الوضع في لبييا ومستجداته.

وأشارالبيان إلى أن المرزوقي "نددّ خلال الإتصال بالمحاولة الإنقلابية التي استهدفت المسار الإنتقالي في ليبيا، وجدد مساندته لشرعية المؤتمر الوطني العام، ودعم تونس لخارطة الطريق التي وضعها لعبور هذه المرحلة واستكمالها".

وأضاف أن المرزوقي أكد أيضا على أن "إستقرار ليبيا وأمنها هو من إستقرار تونس وأمنها"، كما أعرب له عن "ثقته في قدرة الليبيين على تجاوز صعوبات المرحلة الإنتقالية وإنجاح مسارهم الديمقراطي".

وكانت ليبيا عاشت أمس على وقع أنباء حول محاولة إنقلابية نفذها اللواء خليفة حفتر، القائد العسكري السابق في الجيش الليبي، الذي أعلن في تصريحات تلفزيونية عن تجميد عمل الحكومة الليبية والمؤتمر العام الليبي.

غير أن رئيس الحكومة الإنتقالية الليبية، علي زيدان، نفى وجود أي إنقلاب، واعتبر أن "حفتر لن يستطيع إختزال إرادة الشعب الليبي"، مؤكداً أن "الشعب الليبي هو الذي يملك الشرعية".

 

×