رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

المالكي يعلن عن خطة حكومية لإنهاء أزمة الأنبار بغرب العراق

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ان الأيام المقبلة ستشهد اطلاق خطة حكومية لحل أزمة الأنبار، أركانها الحكومة المحلية والعشائر، والحكومة الاتحادية.

ورأى المالكي في كلمته الاسبوعية اليوم الاربعاء أن أحداث محافظة الأنبار بغرب العراق "أفرزت بين من يؤمن بوحدة العراق وبين من يوفر الدعم للإرهاب. وبين من يقف ضد الارهاب وإجرامه وبين من يشكل له حواضن، بالإضافة الى افرازها بين من هو جاد بربط المحافظة في الوحدة الوطنية، ومن اراد ربطها بمشاريع خارجية".

وقال ان حكومته اعتمدت خطة لحل أزمة الأنبار" تتضمن بناء أجهزة الشرطة واستيعاب أبناء العشائر الذين قاتلوا مع الحكومة بالأجهزة الامنية ".

وأضاف ان " الهدف من هذه الخطة هو التحشيد وإعادة الامن وعزل الجماعات التي احتضنت الارهابيين الذين ينبغي ان يتعرضوا للمساءلة، وتشكيل لجان عاجلة هدفها جرد الاضرار الخاصة التي لحقت بأملاك المواطنين، والأضرار العامة في الجسور والمنشآت العامة، و ينبغي اعادة بناء اجهزة الشرطة التي ستستوعب ابناء العشائر الذين وقفوا الى جانب الاجهزة الأمنية".

 

×