×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
وزير الداخلية المصري

وزير الداخلية المصري يحذر من انتقال الارهاب الى أميركا و اوروبا

حذر وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، اليوم الثلاثاء،من انتقال الإرهاب الذي تحاربه الشرطة المصرية إلى أوروبا وأميركا.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان صحافي، إن الوزير "أطلع مبعوث الاتحاد الأوروبي لشؤون حقوق الإنسان ستافروس لامبرينيديس خلال استقباله اليوم، على الجهود التي تقوم بها الوزارة لمكافحة أعمال العنف والإرهاب التي تشهدها مصر، في ضوء احترامها للمبادىء الأساسية لحقوق الإنسان".

وحذَّر الوزير من "أن الإرهاب الأسود الذي تحاربه الشرطة المصرية بكل طاقتها سوف ينتقل عناصره التكفيرية إلى أوروبا وأميركا ما لم تحصل وزارة الداخلية على دعم الإتحاد الأوروبي في هذه الحرب".

من جهة أخرى نقل البيان عن إبراهيم إشارته إلى إنشاء قطاع مستقل بالوزارة لضمان تطبيق السياسة العامة لوزارة الداخلية فى مجال حقوق الإنسان.

وشدد وزير الداخلية المصري على" اتباع قوات الشرطة أقصى درجات ضبط النفس خلال تصديها للتظاهرات غير القانونية التي يقوم بها أتباع النظام السابق وترصد وتتصدى بكل حسم لإعتداءاتهم على الأهالي بقصد توسيع دائرة العنف".

ووفقاً للبيان، فقد طالب وزير الداخلية المصري، مبعوث الإتحاد الأوروبي بوضع حقوق رجال الشرطة الإنسانية في اعتباره عند بحث المسائل المتعلقة بحقوق الإنسان بصفة عامة، نافياً ما أثير عن وجود وقائع تعذيب في السجون المصرية.

ودعا أي منظمة حقوقية سواء كانت رسمية أو أهلية لزيارة السجون والاطلاع على ظروف المودعين فيها بعد الحصول على الموافقة اللازمة من الجهات المختصة.