صورة ارشيفية

مظاهرة حاشدة في صنعاء بمناسبة ذكري 11 فبراير تطالب بإسقاط الحكومة

تظاهر الالاف من اليمنيين في صنعاء، اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الثالثة لانطلاق الإحتجاجات المناهضة للرئيس السابق علي عبد الله صالح في 11 شباط/فبرابر 2011، وطالب المتظاهرون بإسقاط حكومة الوفاق التي انبثقت عن المبادرة الخليجية.

وانطلقت المظاهرة من ساحة التغيير بجامعة صنعاء، باتجاه شارع الزبيري وسط العاصمة، حيث ألقى زعيم جبهة "الإنقاذ"، البرلماني المستقل أحمد سيف حاشد، كلمة في المناسبة، فيما رفع المتظاهرون لافتات تطالب بإسقاط حكومة الوفاق، وتشكيل حكومة كفاءات، و"الخروج من التبيعة للقرار الإقليمي والدولي".

وشهدت الشوارع الرئيسية في العاصمة صنعاء إنتشاراً كثيفاً لقوات مكافحة الشغب وآلياتها المخصّصة لفض التجمعات، كما انتشرت العديد من عربات المياه وحاملات الجند التابعة لقوات مكافحة الشغب، وقوات الأمن الخاصة، بالقرب من شارع الستين الرئيسي تقاطع الزبيري.

وقال حاشد في كلمته إن "المتظاهرين لديهم مجموعة من المطالب لعل من أبرزها، إسقاط حكومة الوفاق، وتشكيل حكومة كفاءات وطنية، واستقلالية القضاء"، وأضاف أن "من أهم مطالب المتظاهرين أيضاً إقالة الفاسدين، وإحالتهم إلى القضاء لمحاكمتهم".

وحكومة الوفاق المؤلفة من 34 حقيبة وزارية، يرأسها محمد سالم باسندوة، مرشّح أحزاب "اللقاء المشترك"، وتشكلت بموجب المبادرة الخليجية التي وقّع عليها أطراف الصراع السياسي في اليمن في 23 تشرين الثاني/نوفمبر، بالعاصمة السعودية الرياض.

وأوضح رئيس جبهة "الإنقاذ" أن "المشاركين في المظاهرة ينتمون إلى مختلف القوى السياسية، منها أحزاب سياسية ثورية"، إضافة الى جمع كبير من المواطنين.

وكانت الاحتجاجات الشعبية ضد نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بدأت في 11 شباط/فبراير 2011.

وبعد شهور على اندلاع تلك الإحتجاجات، وقّعت الأطراف السياسية في الحكم والمعارضة على المبادرة الخليجية في تشرين الثاني/نوفمبر 2011، وبموجبها تشكلت حكومة الوفاق مناصفة بين الطرفين.