نقطة للجيش الاسرائيلي على الحدود مع غزة

السجن 15 عاما لفلسطيني في غزة بتهمة التخابر مع اسرائيل

حكمت محكمة عسكرية تابعة لحكومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الاثنين على  فلسطيني بالسجن 15 عاما بتهمة "التخابر" مع اسرائيل.

وقالت وكالة الراي للاعلام التابعة لحركة حماس ان "المحكمة العسكرية بغزة اصدرت صباح الاثنين، حكماً بالسجن 15 عامًا على متخابر مع الاحتلال"، مشيرا الى اسمه بالاحرف الأولى "م.س".

يشار إلى ان المحكوم اعتقل قبل سنوات "بتهمة التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي والارتباط به، والإبلاغ عن أماكن وأشخاص لهم عمل مع المقاومة" حسب مصادر امنية.

وحكمت محكمة عسكرية تابعة لحكومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الخميس الماضي  بالاعدام على  فلسطيني وبالسجن المؤبد على آخر بتهمة "التخابر" مع اسرائيل.

وقامت حماس التي تسيطر على غزة منذ حزيران/يونيو 2007 بتنفيذ أول احكام الاعدام في نيسان/ابريل 2010 بحق رجلين ادينا بالتعامل مع اسرائيل.

وذكر المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في غزة ان 30 حكما بالاعدام صدرت منذ قيام السلطة الفلسطينية في 1994 نفذ منها 17 في غزة منذ 2007 (8 بتهمة التعامل مع اسرائيل و9 في جرائم حق عام).

وبموجب القانون الفلسطيني، يواجه الاشخاص الذين يدانون بالتعامل مع اسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات عقوبة الاعدام.

وتنفيذ كل حكم بالاعدام يجب ان يوافق عليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لكن حماس لا تعترف بشرعية عباس الذي تعتبر ان ولايته انتهت في 2009.

 

×