×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
عبد المنعم أبو الفتوح

مصر: أبو الفتوح يعلن رسمياً أنه لن يترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلن رئيس حزب "مصر القوية" عبد المنعم أبو الفتوح، اليوم الأحد، رسمياً أنه لن يخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، معتبراً أنه لا يوجد مسار واضح للديمقراطية في مصر.

وقال أبو الفتوح، في مؤتمر صحافي عقده بمقر حزب "مصر القوية"، انه "لن يترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة، ولا يوجد مسار للديمقراطية في مصر الآن بعد نشر جمهورية الخوف بين الناس"، معرباً عن اعتقاده بأن "ما يجري في مصر مسرحية هزلية".

ورأى أن "تحقيق الاستقرار في مصر لن يكون بشعب قام بثورة 25 يناير وبموجة في 30 يونيو لتصحيح مسارها، لن يتم إلا في جو ديمقراطي حقيقي يحترم حقوق الإنسان والمواطنة".

وأضاف أبو الفتوح، وهو القيادي السابق في تنظيم الإخوان المسلمين والذي حلَّ رابعاً في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الماضية التي جرت في منتصف العام 2012، أن "عملية الاستفتاء على الدستور الجديد شهدت تدليساً كاملاً، وكنّا في معسكر كبير في صورة مؤتمرات ونزلنا نمارس حقنا عشان نقول لماذا لا للدستور، فوجهنا بعمليات قمع واعتقالات".

وتابع أبو الفتوح إنه "لا يوجد مسار للديمقراطية في مصر الآن، وكل ما يحدث لا ينبئ بأن هناك مساراً ديمقراطياً حينما يغيب 21 ألف ناشط في السجون ثم نقول تعالوا استفتوا، حينما يتم قمع الإعلام واعتقال 83 صحفياً ومصادرة وفرض وصاية على الإعلام"، متهماً السلطة الحالية في مصر أنها "نشرت بممارساتها، جمهورية الخوف بين الناس ونشرت الخوف بين المصريين".

ويترقَّب الشعب المصري والعالم إعلان فتح باب الترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة كثاني استحقاق لخطة "خارطة المستقبل" للمرحلة الانتقالية التي أعقبت عزل الرئيس السابق محمد مرسي، بعد أن تم الاستحقاق الأول بإقرار دستور جديد أيَّدته أغلبية ساحقة من المواطنين وقاطعه تنظيم الإخوان، وتيارات وأحزاب إسلامية متحالفة معه ترفض عزل الرئيس السابق.

 

×