×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

قوات الأمن المصرية تطلق الغاز المسيل للدموع على أنصار مرسي وتطاردهم بمدينة نصر

أطلقت قوات الأمن المركزي المصرية، اليوم الجمعة، الغاز المسيل للدموع، على مئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ومتشددين بضاحية مدينة نصر، وقامت بمطاردتهم إلى الشوارع الجانبية.

واحتشد مئات من المنتمين لتنظيم الإخوان وتيارات متشددة يناصرون الرئيس المعزول مرسي، أمام مسجد بلال بن رباح بضاحية مدينة نصر (شمال شرق القاهرة)، في بداية مظاهرة تطالب "بإسقاط النظام الإنقلابي وحكم العسكر"، فقامت عناصر الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم وطاردتهم إلى الشوارع الفرعية.

كما تظاهر مئات من أنصار مرسي في مدينة 6 أكتوبر (جنوب القاهرة)، والمعادي، وحلوان، والزيتون، والمطرية بالقاهرة، وفي عدد من المدن الرئيسية بمحافظات القليوبية، وكفر الشيخ، والإسماعيلية، والمنيا.

وانتشرت وحدات من قوات الجيش والشرطة المدنية بمحيط ميدان التحرير في وسط القاهرة، وعلى مداخل الميادين الرئيسية بالمحافظات.

وتأتي المظاهرات في سياق حالة متواصلة من الإحتجاجات يقوم بها أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، رفضاً لعزله، وقد أسفرت تلك الاحتجاجات منذ انطلاقها مطلع تموز/يوليو 2013 إلى سقوط مئات القتلى وأكثر من 5 آلاف مصاب من بينهم عناصر أمنية.

 

×