×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرئيس التونسي مستبقلا أحد المشاركين في احتفالية الدستور الجديد

وصول عدد من الرؤساء إلى تونس للمشاركة في إحتفال التصديق على الدستور الجديد

وصل عدد من رؤساء الدول وكبار المسؤولين الأفارقة والعرب والأوروبيين ليل الخميس-الجمعة إلى تونس للمشاركة في الإحتفالات الرسمية بالتصديق على الدستور التونسي الجديد الذي ينتظر أن يدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل.

وإستقبل الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي في مطار تونس-قرطاج الدولي 5 رؤساء أفارقة هم رؤساء مالي إبراهيم بوبكر كاتيا،وتشاد إدريس ديبي إتنو،والسينغال ماكي سال،والغابون علي بونغو أودينبا ،وغينيا آلفا كوندي.

ويُنتظر أن يصل في وقت لاحق اليوم الرؤساء :الفرنسي فرنسوا هولاند، واللبناني ميشال سليمان، والموريتاني محمد ولد عبد العزيز،إلى جانب عدد من الأمراء منهم الأمير المغربي مولاي رشيد،وولي العهد الإسباني الأمير فيليب.

وبحسب الرئاسة التونسية،فإن هذه الإحتفالات ستجري داخل المجلس الوطني التأسيسي بمشاركة رؤساء وأمراء ورؤساء حكومات وبرلمانات من 23 دولة عربية وإفريقية وأوروبية،بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين من الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي.

وإتخذت السلطات التونسية إجراءات أمنية مشددة لتأمين هذه الإحتفالات،خاصة وأنها تتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لإغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد،وجاءت بعد ثلاثة أيام من إندلاع مواجهات مسلحة عنيفة بين قوات الأمن وعناصر إرهابية إنتهت بقتل سبعة مسلحين منهم كمال القضقضاي المتهم الرئيسي بتنفيذ عملية إغتيال شكري بلعيد في السادس من فبراير/شباط من العام الماضي.

يشار إلى أن المجلس التأسيسي التونسي كان قد صدّق في السابع والعشرين من الشهر الماضي بأغلبية مريحة على دستور البلاد الجديد، الثاني الذي تعرفه تونس منذ إستقلالها في العام 1956.

وصوت لصالح هذا الدستور الذي يتألف من 149 مادة بالإضافة إلى توطئة، 200 نائب من أصل 216 شاركوا في عملية الإقتراع ،بينما إمتنع عن التصويت أربعة نواب، وصوت ضده 12 نائبا.

وقد وقع الرؤساء الثلاثة لتونس،أي الرئيس المؤقت المرزوقي ،و رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر، ورئيس الحكومة المستقيلة علي العريض على الدستور الجديد للبلاد الذي يُنتظر أن ينشر الإثنين المُقبل في الجريدة الرسمية،ليدخل بذلك حيز التنفيذ.

 

×