الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

محكمة جنايات القاهرة تواصل نظر قضية اتهام مرسي وآخرين بالتحريض على قتل متظاهرين

واصلت محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الأربعاء، النظر بقضية قتل والتحريض على قتل متظاهرين بمحيط القصر الرئاسي المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين.

وبدأت هيئة محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، بمقر أكاديمية الشرطة في ضاحية القاهرة الجديدة، خامس جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان بتهمة قتل والتحريض على قتل متظاهرين بمحيط قصر الاتحادية الرئاسي إبان تولي مرسي الرئاسة.

ومن المقرَّر أن تستمع المحكمة إلى شهادات كل من قائد الحرس الجمهوري اللواء أركان حرب محمد أحمد زكي، ورئيس شرطة الحرس هشام عبد العزيز، ورئيس عمليات الحرس لبيب رضوان.

وفرضت قوات الأمن إجراءات مشددة داخل مقر المحاكمة وخارجها، حيث انتشرت مئات من العناصر مدعومة بآليات مدرعة في الموقع.

وتعود وقائع القضية إلى الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2012 حينما هاجم مئات من أنصار الرئيس المعزول، اعتصاماً أقامه متظاهرون بمحيط قصر "الاتحادية" الرئاسي احتجاجاً على إعلان دستوري أصدره مرسي في 22 تشرين الثاني/نوفمبر تضمَّن مواد حصَّنت قرارات رئيس الجمهورية من الطعن بأي شكل من الأشكال، ما اعتبره معارضون تأسيساً لديكتاتورية جديدة في البلاد.

وأسفرت محاولة فض الاعتصام عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 57 آخرين بإصابات متنوعة نتيجة احتجازهم بطريقة غير قانونية على يد أنصار مرسي، فيما تسببت الواقعة في وقوع مصادمات دامية بين أنصار مرسي ومعارضيه في جميع أنحاء البلاد أسفرت عن مقتل المئات وإصابة بضعة آلاف من الجانبين.

 

×