الصورة كما عرضتها الوكالة

صورة وصول الأسد "الأنيق" إلى مكتبه ترسخ انقسام السوريين

انشغل متابعو صفحة وكالة الأنباء السورية الرسمية على موقع "فيسبوك" بصورة عرضتها الوكالة للرئيس السوري بشار الأسد وهو يسير بهدوء مرتديا بذلة رسمية كحلية اللون ويحمل حقيبة كحقائب أجهزة الكمبيوتر ويضع يده في جيبه، قائلة إنها تظهره لدى وصوله إلى مكتبه لبدء عمله صباح الاثنين.

وعكست الصورة – برأي الكثيرين – الخطاب المعتاد لدمشق التي تحرض على إظهار الأسد بمظهر الشخصية المواكبة للعصر بمواجهة من تصفهم بـ"الإرهابيين" كما سبق لها الترويج لصورة مماثلة لزوجته أسماء، التي قدمت على أنها "رمز للأناقة" في حين تعتبر المعارضة الأسد طاغية مسؤول عن مقتل عشرات الآلاف.

وانقسمت التعليقات على الصورة بين مرحب بـ"طلة" الأسد، متمنيا له "دوام العز" وبين من هاجمه واصفا إياه بـ"الجزار."

 

×