استخدام القوة العسكرية لفتح الموانئ النفطية المغلقة

الحكومة الليبية تأمر باستخدام القوة العسكرية لفتح الموانئ النفطية المغلقة

كشف رئيس الحكومة الليبية علي زيدان اليوم الاثنين عن صدور أوامر من قبل حكومته إلى وزير الدفاع بالتحرك نحو الموانئ النفطية المقفلة بالمنطقة الشرقية من قبل مجموعة من حرس المنشآت النفطية.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي إن رئاسة أركان الجيش أصبحت مفوضة بالتحرك نحو تلك الموانئ ، مشيرا إلى أن الحكومة تنتظر تنفيذ هذه التعليمات .

وأضاف أنه وضعت الثقة بحرس المنشآت النفطية، لكنهم انقلبوا واستخدموا السلاح للسيطره على النفط في حقل السرير .

ولفت إلى أن حكومته التي من يفترض أن تنتهي مهامها خلال شهر فبراير القادم قد نفذت كافة مهمامها ، رافضا تشكيل حكومة أزمة بديلة عن حكومته الحالية .

يشار إلى أن البرلمان فشل أكثر من مرة في حجب الثقة عن حكومة زيدان .

وأعلن زيدان أن الحكومةَ بصددِ إعدادِ فريق لنزعِ السلاح ستشارك فيه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مضيفا أن ليبيين تؤهلهم خبراتهم سيقومون بالإشرافِ على إدارة هذا الفريق.

يشار إلى أن ابراهيم الجضران يتزعم مجموعة من حرس المنشآت و" لازالت تقوم باقفال الموانئ النفطية بالمنطقة الشهرية منذ أكثر من ستة أشهر مما ادى إلى تقلص صادرات البلاد إلى أقل من 500 ألف برميل من النفط يوميا عوضا عن مليون و600 الف برميل كانت تصدرها ليبيا يوميا .

وأدى هذا الأمر إلى الحاق أضرار جسيمة بالاقتصاد الليبي تجاوز حتى الآن 10 مليارات دولار، حسبما سبق وأكده مسؤولون ليبيون .

 

×