×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

مصر/ قصف جوي كثيف على مواقع بسيناء ومقتل "تكفيريين"

شن الجيش المصري عملية عسكرية واسعة على مواقع لعناصر وصفها بـ"التكفيرية شديدة الخطورة"، في شمال سيناء، أسفرت عن مقتل اثنين من تلك العناصر، بالإضافة إلى تدمير عدد من المنازل.

قال المتحدث العسكري، العقيد احمد محمد علي، إن طائرات القوات الجوية استهدفت صباح الأربعاء، منزلين لعناصر "تكفيرية، موالية لجماعة الإخوان الإرهابية"، بجنوب الشيخ زويد.

وأضاف أن القصف أدى إلى تدمير منزل مهجور، ملحق به مزرعة، مملوك للمدعو عايش الوحشي، الذي وصفه بأنه "أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة"، وذكر أن المنزل كان يُستخدم في "إيواء العناصر التكفيرية، وتخزين الأسلحة والذخائر والمتفجرات."

وأشار المتحدث العسكري إلى أن أعمال القصف، التي قامت بها طائرات القوات الجوية، نتج عنها انفجار هائل بالمنزل، مما يشير إلى أنه كان يحتوي على كميات كبيرة من المواد المتفجرة والذخائر.

كما ذكر البيان أنه تم تدمير منزل آخر، مملوك لشخص يُدعى مرسي الجوكر، وهو أيضاً "أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة"، ووصفه بأن أحد المتورطين في استهداف المروحية العسكرية، التي أُسقطت يوم الجمعة الماضي.

وأشار البيان إلى أن عمليات القصف الجوي لـ"أوكار الإرهابيين"، في جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء، أسفرت عن مقتل اثنين من تلك العناصر، وهما سليمان أبو زريعي، وجميل سليمان أبو زريعي.

 

×