بحرينيون يحاولون تجنب استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات بين المتظاهرين والشرطة في قرية ديراز

محكمة بحرينية تقضي بحل مجلس لعلماء الشيعة وتصفية أمواله

اعلن مصدر قضائي ان المحكمة الادارية البحرينية قضت اليوم الاربعاء بحل "المجلس الإسلامي العلمائي" الذي يجمع عددا من العلماء الشيعة البحرينيين البارزين والمؤيدين للمعارضة،وامرت المحكمة بتصفية أمواله.

وفي تعليق اولي على القرار، اعتبر المسؤول الاعلامي في جمعية الوفاق المعارضة التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في المملكة، ان قرار المحكمة "في غاية الخطورة في استهداف الطائفة الشيعية من قبل النظام البحريني"، وذلك في رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء الحكم القضائي على اثر الدعوى القضائية التي رفعتها وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحرينية في أيلول/سبتمبر 2013.

وذكرت الوزارة حينها انها "تسعى لتصفية أموال المجلس وغلق مقره باعتباره تنظيما غير مشروع تأسس بالمخالفة لاحكام الدستور والقانون".

 واتهمت الوزارة أعضاء المجلس ب"استغلاله في ممارسة النشاط السياسي بغطاء ديني طائفي".

 واشارت الوزارة إلى ان "المجلس تبنى الدعوة إلى ما يسمى (الثورة) والخروج على القوانين، وتقديم الدعم" لجمعيات معارضة محظورة ومرخصة.

وتأسس المجلس في العام 2004 بقيادة عالم الدين الشيعي البارز في البحرين عيسى قاسم، واكد القائمون عليه حينها ان "المهمة الأساسية للمجلس ترتبط بالشئون الدينية والاجتماعية".

وتشهد البحرين حركة احتجاجات يقودها الشيعة منذ شباط/فبراير 2011 ضد حكم اسرة ال خليفة السنية.

 

×