مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني

مفتي لبنان يدين التطرف وينتقد العمليات الانتحارية

أدان مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني ما وصفه ب"التطرف " الذي يعصف بلبنان ،وانتقد العمليات الانتحارية وقال انها "حرام" .

وقال قباني في رسالة متلفزة اليوم الاثنين ان "التطرف الذي يعصف بنا في لبنان ليس من الاسلام في شيء".

وأضاف "من يفجر نفسه ليودي بالضحايا والأبرياء من أبناء دينه هو أمر حرام".

يشار الى ان لبنان شهد خلال الشهور الأربع الاخيرة عددا من العمليات الانتحارية أودت بحياة العشرات ،ومئات الجرحى.

ووصف قباني النزاعات في لبنان بانها " نزاعات خطيرة وكلنا قلقون منها وينذر استمرارها بخطر أشد يخطط له الأجنبي، خطر يضعف مقاومتنا للعدو الاسرائيلي ويقسم منطقتنا من جديد ويجزئها إلى دويلات مذهبية متنافرة في مشروع الشرق الأوسط الجديد".

واتهم الولايات المتحدة بانها " درست طريقة تفكير الجماعات التي تتألف منها مجتمعاتنا ونجحت في إدخال الفتن إلى 8 دول عربية وإيقاع التقاتل بين أبناء هذه الدول ولكنها رغم ذلك لن تحصد إلا الفشل".

وقال "بالتقاتل يخسر الجميع وبالتفاهم يربح الجميع. على كل مسؤول في بلده إيجاد الحلول السليمة لبلده. ومن موقعي أستصرخ إيمانكم وضمائركم ان تنقذوا بلدانكم من القتال والنزاعات وبحكمة ومرونة انقذوا أوطانكم وامنعوا الأجنبي من فرض الحلول عليكم".