الجيش المصري

جماعة 'أنصار بيت المقدس' تتبنى عملية استهداف حافلة نقل جنود من الجيش المصري في سيناء

تبنَّت جماعة "أنصار بيت المقدس"، عملية استهداف حافلة للجيش المصري بوسط سيناء وقعت بوقت سابق من اليوم الأحد، وأسفرت عن مقتل 4 جنود وإصابة 13 آخرين.

وقالت الجماعة، في بيان منسوب لها على موقع (تويتر)، إنها تتبنى المسؤولية عن ضرب حافلة الإجازات لأفراد القوات المسلحة في وسط سيناء بسلاح ثقيل من نوع "غرينوف".

وأضافت انه "كما وعدنا بضربة موجعة، تم استهداف حافلة جنود بسلاح غرينوف، مما أدى إلى إعطابها وهلاك وإصابة العديد.. وإننا مستمرون ومصرون على دك جميع معاقلهم".

وكانت الجماعة تبنَّت مجموعة تفجيرات وقعت بالقاهرة الجمعة الفائت، وأسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة قرابة 100 آخرين، كان أبرزها تفجير استهدف مديرية أمن القاهرة حيث سقط غالبية الضحايا.

وكان 4 جنود قُتلوا وأُصيب 13 آخرين، صباح اليوم، في هجوم مسلح استهدف حافلة تقلهم في وسط سيناء.

وقال التلفزيون المصري إن "4 جنود استشهدوا وأُصيب 13 آخرين في هجوم استهدف حافلتهم كانت في طريقها من السويس (على الطرف الجنوبي لقناة السويس) إلى سيناء".

كما نقل الموقع الالكتروني لصحيفة "اليوم السابع" المصرية عن مسؤولين بمستشفى السلام العسكري بمحافظة السويس، قولهم إن "عدد شهداء الجيش في الحادث الإرهابي الذي استهدف أتوبيساً للقوات المسلحة في وسط سيناء بلغ 4 مجندين، بالإضافة إلى إصابة 13 جندياً بطلقات نارية، وجاري عمل جراحات لهم".

وتأتي الحادثة في سياق هجمات تشنها عناصر متشددة على مراكز أمنية ومصالح حيوية في شبه جزيرة سيناء، منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مطلع تموز/يوليو الفائت.