وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف: تسوية القضايا الإنسانية بسوريا ستعزز الثقة في مفاوضات 'جنيف-2'

اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن تسوية القضايا الإنسانية في سوريا ستعزز الثقة في مفاوضات "جنيف-2" للتسوية السلمية للأزمة السورية.

وقال لافروف في حوار مع قناة (إن تي في) الروسية اليوم الأحد، إن "تسوية القضايا الإنسانية في سوريا ستعزز الثقة في مفاوضات جنيف".

وأوضح "هدفنا هو التوصل في أقرب وقت ممكن إلى نوع من تفاهم سياسي بين الحكومة وبين معارضة مناسبة، وعلمانية، وتتمتع بحس وطني، ومساعدة الطرفين على توحيد صفوفهم لمحاربة الإرهابيين"، متابعاً "لا أرى مكانا في العملية التفاوضية لتنظيمات مثل "جبهة النصرة" و"الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) وفروع أخرى لتنظيم القاعدة".

وقال وزير الخارجية الروسي "أننا نرفض لاعتبارات مبدئية إجراء مفاوضات معهم ولا ننصح الآخرين بذلك".

وكان لافروف، حّذر أمس السبت، من تصاعد الفوضى في سوريا بحال تم التركيز على تنحية النظام كهدف وحيد، ولم يتم الحفاظ على المؤسسات الحالية، بما في ذلك الجيش وقوات الأمن.

 

×