×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الكنسيت الإسرائيلي

حماس ترفض دعوة نتنياهو للتحدّث أمام 'التشريعي' وعباس لمخاطبة الكنيست

أعلنت حركة حماس، وكتلتها البرلمانية، اليوم الخميس، رفض دعوة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لإلقاء خطاب في مقر المجلس التشريعي الفلسطيني، كما رفضت دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لإلقاء خطاب في الكنسيت الإسرائيلي.

وقال الناطق الرسمي باسم حركة حماس، صلاح البردويل، في تصريح تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه، "ننصح الأخ أبو مازن (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) بعدم التورّط في نفس النهج الذي تورّط به رئيس عربي من قبل بزيارة الكنيست"، في إشارة الى رئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات.

وأضاف "نرفض رفضاً تاماً استعداده (عباس) لاستقبال نتنياهو في المجلس التشريعي، لأنه لا يملك حق هذه الاستضافة وليس ولياً على المجلس التشريعي"، معتبراً أن "التشريعي هو صاحب الولاية على نفسه، وهو لن يسمح بدخول إرهابي صهيوني مثل نتنياهو إلى المجلس التشريعي الفلسطيني".

وقال "نطالب عباس بالاعتذار عن الدعوة وسحبها".

من جابنها، اعتبرت كتلة حماس البرلمانية دعوة نتنياهو لإلقاء خطاب في المجلس التشريعي "مخالفة وطنية ودستورية وأخلاقية، ومجاملة رخيصة على حساب حقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني"، مضيفة أن "زيارة عباس للكنيست ودعوته نتنياهو لزيارة التشريعي، لا يمثل فيها إلا نفسه، ولا تفويض لأحد بالمفاوضات مع العدو ولا شرعية لمسار التسوية".

وكانت وسائل إعلام محلية نقلت عن عباس استعداده خلال كلمة ألقاها في ندوة لمعهد دراسات الإمن القومي الإسرائيلي، زيارة إسرائيل، وإلقاء خطاب داخل مبنى الكنيست الإسرائيلي، إلى جانب إمكانية استقبال نتنياهو لزيارة الأراضي الفلسطينية لإلقاء خطاب داخل مبنى المجلس التشريعي الفلسطيني في مدينة رام الله .

 

×