وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع الوفد السوري في مونترو

الائتلاف السوري المعارض: مؤتمر مونترو صب لصالحنا وفضح "بلطجية" نظام الاسد

اعتبر عضو الوفد السوري المعارض الى جنيف-2 هادي البحرة  الخميس ان المؤتمر الدولي حول سوريا الذي انعقد في مدينة مونترو السويسرية "صب في صالح المعارضة" و"اظهر بلطجية" نظام الرئيس بشار الاسد.

وقال البحرة في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "المؤتمر الذي انعقد امس كان بالتأكيد لصالحنا. وصلتنا اصداء ان التأييد في الداخل السوري كان ممتازا. للمرة الاولى نشعر بمثل هذا الالتفاف حول الائتلاف".

واضاف "النظام عاد الى الاسطوانة القديمة نفسها . الدبلوماسية اثبتت انها ليست دبلوماسية، بل استخدمت اسلوب مبدأ البلطجية".

واشار الى ان "معظم الدول المشاركة في المؤتمر قالت بوضوح ان الهدف هو الوصول الى عملية انتقال سياسي وتشكيل حكومة انتقالية".

وفي بيان اصدره صباح اليوم، قال الائتلاف ان "استمرار نظام الأسد بحملات القتل والقصف والإجرام بالتوازي مع التمسك بالسلطة، ورفض الرضوخ لمطالب الشعب السوري في الرحيل وتسليم السلطات لهيئة انتقالية كاملة الصلاحيات؛ كل تلك الجرائم والمواقف تؤكد إصراره على إفشال جميع مبادرات الحل السياسي".

كما اتهم الائتلاف النظام ب"المناورة"، مطالبا المجتمع الدولي "بتحمل  مسؤولياته التي لا يمكن الوفاء بها ما لم تعمد الدول الفاعلة إلى إجبار النظام على الرضوخ".

وندد البيان باستمرار القوات النظامية ب"قصف المدن والبلدات والقرى دون اكتراث بالمؤتمر المنعقد في سويسرا".

وينتقل الوفد المعارض اليوم الى مدينة جنيف حيث تبدأ غدا الجمعة المفاوضات المباشرة بوساطة الموفد الدولي الخاص الى سوريا الاخضر الابراهيمي بين وفدي المعارضة والحكومة.

وقال البحرة ان "لقاءات جانبية ومنفصلة ستعقد اليوم في جنيف بين الابراهيمي واعضاء الوفود تحضيرا للمفاوضات".

من جهة اخرى، التقى عدد من اعضاء وفد الائتلاف صباح الخميس نائبة وزير الخارجية الاميركي ويندي شيرمان، بحسب ما افاد مصدر اعلامي في الائتلاف وكالة فرانس برس.

وقال الناطق الرسمي باسم الوفد في جنيف ان وفد الائتلاف ضم الامين العام بدر جاموس واعضاء الائتلاف انس عبدة وعبد الاحد سطيفو ومنذر اقبيق.

اما من الجانب الاميركي فقد حضر مسؤولون في الخارجية بينهم السفير روبرت فورد المسؤول عن الملف السوري.

وقال المصدر الاعلامي ان ويندي شيرمان عبرت عن شكرها الائتلاف على "ادائه الجيد" خلال مؤتمر مونترو الاربعاء و"حسه العالي بالمسؤولية".

 

×