وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

فابيوس لدمشق في مونترو: "الامر لا يتعلق بالارهاب انما بالحكومة الانتقالية"

رد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الاربعاء على دعوة دمشق للتركيز على "مكافحة الارهاب" في المؤتمر حول سوريا المنعقد في سويسرا، بالقول ان الهدف ليس "الارهاب" بل "الحكومة الانتقالية".

وقال "لا يتعلق الامر باجراء نقاش عام حول سوريا، ولا باطلاق تهجمات وشعارات دعائية ولا كسب الوقت ولا القاء الخطب عبر تكرار كلمة الارهاب"، بل "يتعلق الامر بالبحث عن حل سياسي لسوريا يتعلق بهذه السلطة الانتقالية التي تتمتع بكامل الصلاحيات التنفيذية".