×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

ربع مليون شرطي مصري لتأمين ذكرى "25 يناير"

كشفت مصادر أمنية في مصر الثلاثاء، أن وزارة الداخلية وضعت خطة أمنية "غير مسبوقة"، لتأمين ذكرى "ثورة 25 يناير"، التي توافق السبت المقبل، تتضمن الدفع بما يقرب من 250 ألف من أفراد الشرطة، في مختلف المحافظات.

وذكرت المصادر أن الخطة الأمنية "غير المسبوقة"، تأتي بعد "رصد مخططات لتنظيم الإخوان الإرهابي، لارتكاب أعمال عنف وشغب، خلال يوم الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير، ومحاولة استغلال الاحتفال للوقيعة بين القوى الثورية والسياسية من جانب، والشرطة والجيش من جانب آخر."

وبينما وجه وزير الداخلية، محمد إبراهيم، بـ"تفعيل أقصى معدلات التأمين لحماية المنشآت الهامة والحيوية"، خاصةً السجون وأقسام الشرطة، فقد حذر من أي محاولات للمساس بتلك المنشآت، أو "التعدي" على قوات الأمن، أو تعطيل المرافق العامة.

وشدد الوزير،على مراجعة تسليح الخدمات المعينة للتأمين بالأسلحة المناسبة، لردع أي محاولات للاعتداء على تلك المنشآت، واتخاذ مواقع علوية وجانبيه مسلحة بأسلحة كثيفة النيران، وتعزيز خدمات الأمن المركزي.

كما أكد على ضرورة إحكام الرقابة، وتكثيف الدوريات الأمنية، وتفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة الثابتة والمتحركة، على كافة المحاور والميادين، بالإضافة إلى تسيير دوريات مسلحة على الطرق بين المحافظات والمدن، مدعومة بمجموعات التدخل السريع.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصادر رفيعة بوزارة الداخلية، بحسب ما أوردت فضائية "النيل" الرسمية، أن الخطة تتضمن ايضاً الدفع بنحو 180 من تشكيلات الأمن المركزي، و120 تشكيلاً احتياطياً، و500 مجموعة قتالية، بالتنسيق مع القوات المسلحة.