الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني يدعو الى استمرار الحوار الوطني حتى لو تعرض شخصيا للإغتيال

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الثلاثاء الى انجاح مؤتمر الحوار الوطني حتى لو تعرض هو شخصيا للاغتيال.

وقال هادي في كلمة نقلها التلفزيون اليمني خلال ترؤسه جلسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل "نؤكد على ضرورة الاستمرار في مؤتمر الحوار حتى الانتهاء منه في يوم 25 يناير الجاري، حتى لو تعرضت (الرئيس) لعملية اغتيال فيجب استمرار الحوار ".

وندد هادي بعملية اغتيال القيادي في حركة " أنصار الله " (الحوثيون) أحمد شرف الدين معتبرا ان "قوى الشر تقف وراء تلك العمليات .

ودعا أعضاء مؤتمر الحوار، بعد أن أعلن ممثلو حركة أنصار الله انسحابهم، إلى عدم الانسحاب وقال "اثبتوا وجودكم.. لا تكونوا جبناء"، وتابع"الانسحاب هو الضعف والتسليم.. قوى الخير تُسلم نفسها لقوى الشر".

وكان ممثلو أنصار الله في مؤتمر الحوار الوطني قد اعلنوا انسحابهم اليوم من الجلسة الختامية العامة للمؤتمر عقب حادثة إغتيال شرف الدين برصاص مجهولين وسط العاصمة صنعاء.

ويشهد اليمن حالة انفلات أمني منذ 3 سنوات اثر تسوية سياسية رعتها دول مجلس التعاون الخليجي عقب الإطاحة بالرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح .