×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

العراق: الفلوجة خارج السيطرة وسقوط أمير "طيور الجنة"

قال التلفزيون العراقي إن القوى الأمنية "تمكنت بمساندة مقاتلي العشائر من حسم معركة الرمادي لصالحها بعد لأن قتلت الكثير من قياديي وعناصر التنظيم الارهابي داعش, وفككت جيوبهم," مضيفا أن الفلوجة, "لها وضع خاص لاسيما أن الارهابيين فيها يتخفون بين المدنيين."

ونقلت صحيفة "الصباح" عن قائد القوات البرية، الفريق أول ركن علي غيدان, قوله إن القوات الأمنية "تمكنت من إعادة الأمن الى مركز مدينة الرمادي وعادت الشرطة المحلية لممارسة عملها داخل المدينة فيما ينفذ الجيش العراقي مهامه خارجها" مضيفا أن الفلوجة "ماتزال خارج سيطرة القوات الامنية."

ميدانيا، نقل التلفزيون العراقي عن مصادر أمنية رفيعة المستوى أن قوة أمنية ألقت القبض على أمير جماعة "طيور الجنة" التي قال إنها تعمل تحت مظلة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" التابع للقاعدة.

وأضاف التلفزيون العراقي أن عناصر الأمن أوقفت أمير الجماعة ويدعى بهاء صدام، الملقب بـ"أبو هشام" وهو سوري الجنسية أثناء محاولته الهرب إلى سوريا، وأشارت المصادر إلى أن هذه المجموعة "مسؤولة عن تفجيرات إرهابية كثيرة في بغداد وديالى والانبار وصلاح الدين وشمال بابل."

من جانبه، أكد النائب حيدر الملا عن ائتلاف "متحدون" الذي يقوده رئيس البرلمان، أسامة النجيفي، أن الملف الأمني "لا يمكن أن يُحل من خلال جهد المؤسسات الأمنية والعسكرية لوحدها دون ان تكون هنالك إصلاحات سياسية وتحقيق الشراكة القائمة على المصالحة الوطنية وتنفيذ مطالب المتظاهرين المشروعة."

وأضاف الملا أن سياسة التسويف والمماطلة بتنفيذ المطالب "تعني استمرار نزيف الدم العراقي كونه يخلق بيئة لنمو تنظيم القاعدة الإرهابي ومليشيات الغدر والخيانة" على حد تعبيره، داعيا التحالف الوطني الحاكم إلى "تدارك الأزمة الراهنة وعقد اجتماع وطني من أجل وضع خريطة طريق " لإنهاء الأزمة.

 

×