×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
فرض النقاب وتحظر التدخين والأغاني الماجنة

داعش تفرض النقاب وتحظر التدخين والأغاني الماجنة بـ"ولاية الرقة"

قال نشطاء سوريون، الاثنين، إن "الدولة الإسلامية في العراق والشام" – داعش – تقوم بهدم وإزالة الأضرحة بالجامع القديم الأثري بمدينة الرقة، شمال وسط سوريا، كما  أصدرت مجموعة بيانات، دعت فيها المواطنين في "ولاية الرقة"، الالتزام بعدد من القوانين، منها فرض النقاب على النساء، وصلاة الجماعة، وحظر الموسيقى والغناء والتدخين، والتهديد بعقوبات "شرعية" على المخالفين.

وطبقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد جاء في  بيان "فرض الحجاب:  يجب على كل أخت تتواجد في الشارع ان تلتزم بالأخلاق الإسلامية والتي منها .

- لبس الحجاب الشرعي الكامل المكون من ( العباية الفضفاضة + الحجاب +النقاب + قفازات )، وعدم رفع الصوت في الشارع، وعدم مشي الأخت في ساعة متأخرة وحدها وكذلك عدم مشيها مع غير محارمها.

كما فرضت الجماعة المتشددة في بيان ثان، حظرا: "على بيع أقراص الغناء وآلات الموسيقى وتشغيل الأغاني الماجنة في السيارات والحافلات والمحلات وجميع الأماكن، وإزالة صور الرجال والنساء عن واجهة المحلات.

وتناول البيان الثالث حظرا تاما على "بيع الدخان والأراكيل في أي مكان"، محذرة أن "كل من أصر على بيع الدخان بعد انتهاء المدة، فسيتم حرق كل الكمية التي معه."

وفي بيان رابع، طالبت "داعش" كل صاحب متجر قبل النداء بعشرة دقائق إغلاق متجره، وكذلك على أي رجل خارج الطرقات التوجه إلى المسجد، لأداء فريضة الله تعالى الواجب عليه، وعدم التأخر أو الجلوس للحديث في الطرقات، والمسلمون في مساجدهم"، وتابع: "من وجد أثناء الصلاة فاتحا متجره، أو خارج المسجد في الطرقات، فإن متجره سوف يغلق ويطلب للمساءلة الشرعية."

ولم يكشف المرصد عن تاريخ إصدار "داعش" لبياناتها الأربعة حيث حذرت الجماعات الراديكالية من "عقوبات شرعية" عقب ثلاثة أيام من تاريخ البيانات التحذيرية.

 

×