نقطة تفتيش يمنية في صنعاء

تجدد الاشتباكات بين الحوثيين وقبائل حاشد في شمال اليمن

تجددت الاشتباكات في محافظة عمران بشمال اليمن بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقبائل الموالية لهم من جهة واجنحة في قبائل حاشد بزعامة ال الاحمر، وقد اسفر القتال عن مقتل 22 شخصا من الطرفين في الساعات ال48 الاخيرة بحسبما افاد مصدر قبلي.

وذكر المصدر لوكالة فرانس برس ان "22 شخصا من الطرفين قتلوا في الساعات ال48 الاخيرة" مشيرا الى ان القتال يتركز في مناطق العصيمات وعذر وعشة في محافظة عمران، وهي مناطق تعد من معاقل قبائل حاشد.

ويتخذ القتال طابعا قبليا، اذ تتواجه خصوصا القبائل الموالية للحوثيين وتلك الموالية لآل الاحمر.

ويأتي تجدد القتال في عمران بالرغم من التوصل الى وقف لاطلاق النار في الثامن من كانون الثاني/يناير بعد ايام من المعارك العنيفة.

وخلال الاشهر الماضية، تمددت رقعة المعارك بين الحوثيين وخصومهم من السلفيين وآل الاحمر الذين يتزعمون تاريخيا قبائل حاشد، في محافظات الجوف على الحدود مع السعودية وحجة على البحر الاحمر وعمران في شمال صنعاء اضافة الى ارحب في شمال صنعاء ومعقل الحوثيين في صعدة.

وتحالف قبائل حاشد هو الاكثر نفوذا تاريخيا في اليمن وشكل السند الاقوى للحكم في صنعاء، وهو بزعامة ابناء الشيخ القبلي الراحل عبدالله الاحمر.

وبدأت القوات اليمنية مؤخرا تنتشر في محافظة صعدة المجاورة لعمران لمراقبة وقف لاطلاق نار تم التوصل اليه بين المتمردين الحوثيين والسلفيين الذين يتحصنون في مركز تعليمي لهم في منطقة دماج في صعدة.

 والمركز التعليمي السلفي الواقع في دماج هو في صلب نزاع مستمر منذ سنوات عدة بين الحوثيين الشيعة والسلفيين السنة.

 

×