رئيس الائتلاف احمد الجربا مع اعضاء الائتلاف خلال اجتماعهم في اسطنبول

الائتلاف الوطني السوري لن يشارك في مؤتمر جنيف 2 اذا شاركت ايران

اعلن الائتلاف الوطني السوري ليل الاحد الاثنين في تغريدة على تويتر انه سيسحب مشاركته في مؤتمر جنيف 2 في حال لم يسحب الامين العام للامم المتحدة دعوته لايران.

وقال المتحدث باسم الائتلاف لؤي الصافي في تغريدة على تويتر ان "الائتلاف الوطني السوري يعلن انه سيسحب مشاركته في مؤتمر جنيف 2 طالما ان بان كي مون لم يسحب دعوته لايران" للمشاركة في مؤتمر السلام حول العملية الانتقالية السياسية في سوريا.

وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اعلن قبل ذلك انه وجه دعوة لايران بعد محادثات مكثفة مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.

وقال ان ايران الحليف الرئيسي الاقليمي لدمشق، تعهدت بلعب "دورايجابي وبناء" من اجل انهاء النزاع السوري.

واذا سار كل شيء كما هو مقرر فان جميع الدول الرئيسية في النزاع ستحضر الاربعاء الى مونترو (سويسرا) عند افتتاح المؤتمر.

واضاف بان ان "الوزير ظريف وانا اتفقنا على ان هدف المحادثات هو اقامة وبالتفاهم المتبادل حكومة انتقالية تتمتع بكامل السلطة التنفيذية".

واضاف "على هذا الاساس تعهد ظريف بان تلعب ايران دورا ايجابيا وبناء في مونترو".

وقال بان ايضا "اعتقد جازما ان ايران ستكون طرفا في الحل للازمة السورية".

ومن ناحيتها، دعت الولايات المتحدة ايران الى دعم العملية الانتقالية السياسية في سوريا والا فان دعوتها للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 يجب ان تسحب.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جينيفر بساكي في بيان "اذا لم توقع ايران كليا وعلنا على بيان جنيف فيجب ان تسحب الدعوة".

وكانت الولايات المتحدة والدول الغربية اعترضت على مشاركة ايران في المؤتمر طالما لم توافق على بيان مؤتمر جنيف 1 الذي عقد في 30 حزيران/يونيو 2012 ودعا الى تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

واوضح بان ان الدول الاخرى المدعوة هي استراليا والبحرين وبلجيكا واليونان ولوكسمبورغ والمكسيك وهولندا وكوريا الجنوبية والفاتيكان.

واشار الى ان حضور هذه الدول سيكون "مظاهرة تضامن مهمة ومفيدة قبل العمل الصعب الذي سيقوم به وفدا الحكومة السورية والمعارضة".

 

×