الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

إحالة نجل شقيق مرسي وطلاب جامعيين إلى المحاكمة الجنائية بتهمة الشروع في القتل

أحالت سلطات التحقيق القضائية بمحافظة الشرقية المصرية، اليوم الأحد، محمد سعيد مرسي، نجل شقيق الرئيس المعزول محمد مرسي و12 طالباً جامعياً من زملائه إلى المحاكمة الجنائية بتهم الشروع في القتل.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن "محمد عبد الودود رئيس نيابة قسم ثاني الزقازيق قرَّر إحالة محمد سعيد مرسي نجل شقيق الرئيس المعزول و 12 طالبا جامعياً من زملائه, إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالشروع في قتل الدكتور عبد الله الشنواني عميد كلية الصيدلة بجامعة الزقازيق (مركز محافظة الشرقية شمال شرق القاهرة) وإثارة الشغب داخل الحرم الجامعي، وإتلاف ممتلكات عامة.

وأشارت إلى أن تحريات جهاز الأمن الوطني "أكدت تورط نجل شقيق الرئيس المعزول و 12 من زملائه في واقعة الاعتداء وتمت إحالتهم إلى النيابة التي وجهت لهم تهم الشروع في قتل عميد كلية الصيدلة وإتلاف ممتلكات عامة وممارسة البلطجة وخرق قانون التظاهر ومقاومة السلطات وتشويه جدران الجامعة".

وتعود وقائع القضية إلى 23 كانون الأول/ديسمبر الفائت حينما نظَّم عشرات من الطلاب المنتمين لتنظيم الإخوان بجامعة الزقازيق بينهم نجل شقيق مرسي الطالب بالسنة النهائية في كلية الحقوق، وقفة احتجاجية أمام مكتب عميد كلية الصيدلة، وردّدوا هتافات معادية للجيش والشرطة، وتطورت الأوضاع باقتحام مكتب العميد واعتدوا عليه بالضرب ما أدى إلى إصابته بأزمة قلبية استدعت نقله إلى مستشفى صيدناوي.

وتمثِّل القضية واحدة من تجليات أحداث عنف متواصل تعانيها الجامعات المصرية بفعل اشتباكات بين طلاب ينتمون لتنظيم الإخوان ولتيارات متشددة وبين عناصر الأمن منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مساء الثالث من تموز/يوليو 2013.

 

×