الرئيس السوري بشار الاسد

الاسد: "لو اردنا الاستسلام لكنا فعلنا ذلك منذ البداية"

حذر الرئيس السوري بشار الاسد الاحد من انه لا ينوي التخلي عن السلطة كما تطالب المعارضة السورية وذلك غداة قرارها المشاركة في مؤتمر جنيف-2 الهادف لايجاد حل سياسي للنزاع في هذا البلد.

وقال الاسد خلال لقاء مع برلمانيين روس في دمشق في تصريحات ترجمتها الى الروسية وكالة انترفاكس "لو اردنا الاستسلام، لكنا فعلنا ذلك منذ البداية".
واضاف "نحن حماة وطننا".

وتابع "وحده الشعب السوري يمكنه ان يقرر من يشارك في الانتخابات". وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اعلن السبت في اسطنبول موافقته على المشاركة في مؤتمر السلام في سوريا المعروف ب"جنيف 2" الاسبوع المقبل، في قرار رحبت به دول غربية.

واكد رئيس الائتلاف الوطني احمد الجربا مساء السبت ان الهدف الوحيد للمعارضة من المشاركة في مؤتمر جنيف-2 هو تحقيق مطالب "الثورة" "كاملة"، وعلى راسها اسقاط الرئيس السوري ومحاكمته.

وقال الجربا في كلمة القاها من اسطنبول "الطاولة بالنسبة لنا ممر في اتجاه واحد الى تنفيذ كامل لمطالب الثوار بلا ادنى تعديل وعلى راسها تعرية السفاح من سلطاته كاملة (...) تمهيدا لسوقه الى عدالة الله والتاريخ وقوانين البشر".

 

×