×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
ضبط عدد من العناصر التابعة للجماعة الإرهابية

مصر/ محاولات "إخوانية" لتعطيل الاستفتاء والمترو

واصل أنصار الرئيس المصري "المعزول"، محمد مرسي، احتجاجاتهم الأربعاء، اليوم الثاني للاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، وسط أنباء عن تجدد المصادمات مع قوات الأمن، بعد يوم شهد سقوط ما يزيد على 11 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وذكر التلفزيون الرسمي أن العشرات من أنصار جماعة "الإخوان المسلمين"، قاموا بتعطيل حركة مترو الأنفاق على الخط الأول، عند محطة "عين حلوان"، حيث قاموا بالاعتصام فوق القضبان الحديدية، مما أدى إلى توقف حركة القطارات في جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

من جانبها، أعلنت غرفة عمليات "نادي قضاة مصر"، أن القوات المسلحة والشرطة قامت بالتصدي لمحاولات ممن أسمتها "عناصر إجرامية وإرهابية مسلحة"، لاقتحام إحدى لجان الاستفتاء بمنطقة "أوسيم"، بمحافظة الجيزة وإطلاق أعيرة نارية على المتواجدين باللجنة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن عضو غرفة العمليات، المستشار محمد عبدالهادي، أن "عملية الإدلاء بالتصويت بتلك اللجنة تسير الآن بصورة طبيعية منتظمة، وأن ذلك العمل الإجرامي لم يؤثر على حرص المواطنين على الإدلاء بأصواتهم"، وفق ما أورد موقع "أخبار مصر."

وأضاف أن غرفة عمليات نادي القضاة تلقت إخطاراً من رئيس اللجنة القضائية المشرفة على الاستفتاء بمدرسة "القاهرة الإعدادية المشتركة"، بمنطقة أوسيم، بقيام "عناصر إجرامية" بإطلاق أعيرة نارية على اللجان 15 و16 و17 داخل المدرسة، وتم على الفور إبلاغ الجهات الأمنية المختصة.

كما أشارت وكالة الأنباء الرسمية إلى أن الخدمات الأمنية بالقاهرة، أحبطت تجمعاً ضم حوالي 200 شخص من المنتمين لـ"جماعة الإخوان الإرهابية"، بدائرة قسم شرطة "الزيتون"، بعد أن تسببت في قطع الطريق أمام حركة السيارات، وإثارة الذعر بين سكان المنطقة.

على صعيد آخر، قامت الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا، في صعيد مصر، بإحالة 61 "إخوانياً" إلى النيابات العامة المختصة الأربعاء، بعد أن وجهت إليهم اتهامات "إثارة الشغب" خلال اليوم الأول للاستفتاء على الدستور الثلاثاء.

 

×