صورة ارشيفية

استهداف شقّة رئيس تحرير صحيفة ليبية بقذيفة 'أر بي جي'

استهدفت شقّة رئيس تحرير صحيفة (ليبيا الجديدة) محمود المصراتي، اليوم الأربعاء، بقذيفة " آر بي جي"، غير أنها لم تتسبّب بأضرار جسدية لأي من أفراد عائلته.

وقال المصراتي ليونايتد برس إنترناشونال، إن مجهولين أطلقوا قذيفة "أر بي جي" على شقته، غير أن القذيفة أصطدمت بعمود خرساني للشقة.

وأضاف أن "الإنفجار الذي سبّبته هذه القذيفة أثار الرعب والفزع ليس لدى عائلتي فقط، ولكن لسكان العمارة بكاملهم".

وتابع "لولا لطف الله لكادت هذه القذيفة تخترق النافذة لتنفجر داخل الشقة وهو ما كان يخطط له مطلقوها"، موضحاً أن "القذيفة لم تسبب في أية خسائر بشرية".

يذكر أن المصراتي كثير الظهور الإعلامي في ليبيا، وهو ينتقد بشدّة المتسبّبين بزعزعة أمن البلاد واستقرارها، وتعرضت صحيفته العام الماضي لمحاولة سرقة وتخريب.

يشار إلى أن الصحفيين الليبيين يعانون من ضغوط وتهديدات تمارسها المجموعات المسلّحة بحقهم، والتي قام بعضها باختطاف عدد من الصحافيين وتصفية عدد آخر منهم.