×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
العقيد أركان حرب أحمد محمد علي

القوات المسلّحة المصرية تعتبر المشاركة الكثيفة في الاستفتاء مبعث فخر لها

أكدت القوات المسلحة المصرية، مساء اليوم الثلاثاء، أن المشاركة الكثيفة في الاستفتاء على مشروع الدستور والمشهد الوطنى للشعب المصري وجهوده لبناء مستقبله ورفضه للظلام والتكفير، هي مبعث فخر القوات المسلحة ضباطاً وضباط صف وجنود.

وقال العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، في تصريح إذاعي، "نوجِّه التحية والتقدير لشعب مصر العظيم على المشاركة الإيجابية التاريخية في عملية الإستفتاء على الدستور منذ الصباح الباكر وبكل رقي وعبقرية، وفي مشهد وطني متميز يؤكد أن هذا الشعب المصري أول شعب حر في تاريخ البشرية مستمر في مفاجأته وإبهاره للعالم بمدى تحضر المصريين في بناء مستقبلهم".

وطمأن علي المواطنين بأن عملية الاستفتاء تسير بشكل طبيعي وآمن "على الرغم من بعض المحاولات المحدودة من قبل أتباع الجماعة الإرهابية لعرقلة عملية التصويت فى أماكن قليلة مثل الجيزة، وناهيا، وكرداسة، وبني سويف، وسوهاج، وذلك بعد ظهور بوادر المشاركة التاريخية للشعب على دستوره".

وأضاف أن قوات التأمين من الجيش والشرطة تتعامل مع محاولات الجماعة الإرهابية في إطار من ضبط النفس، و"لكنه أيضاً بكل القوة والحسم إذا تطلب الموقف ذلك"، مشِّدداً على أن "تلك المحاولات اليأسة لإيقاف قطار مصر نحو المستقبل سوف تفشل، وأن أعمال ترهيب المواطنين المصريين لن تنجح لأسباب كثيرة أبسطها ، وهو أن هذا الشعب العظيم قد ينتابه الشعور بالقلق على وطنه، ولكنه أبداً لا ينتابه الشعور بالخوف، ولا يخشى أحداً غير الله سبحانة وتعالى".

وأضاف علي أن "القوات المسلّحة والشرطة المدنية في تعاملهما مع عنف الجماعة الإرهابية تحملا الكثير من الخسائر والشهداء خلال الفترة الماضية"، منبِّهاً إلى أن "تهديد سلامة وحياة مواطنين سلميين هي خط أحمر لن تسمح القوات المسلحة والشرطة بتجاوزه مهما كلفنا ذلك من تضحيات".

ويقوم نحو 160 ألف من جنود الجيش وحوالي 220 ألف من قوات الشرطة المدنية بتأمين مقار الاستفتاء على مشروع الدستور المصري المعدل الذي بدأ صباح اليوم في جميع أنحاء مصر ويتواصل حتى ساعة متأخرة من مساء غد الأربعاء، في أول استحقاق لخطة "خارطة المستقبل" للمرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد، ويتبعها إجراء انتخابات نيابية ورئاسية.

 

×