الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي

المرزوقي يقول إنه لن يُسلم الرئاسة التونسية إلا لرئيس منتخب

أعلن الرئيس التونسي المؤقت، منصف المرزوقي، أنه لن يُسلم رئاسة البلاد، إلا لرئيس منتخب، فيما تحتفل تونس بالذكرى الثالثة لسقوط نظام الرئيس التونسي السابق، بن علي، التي تُصادف اليوم الثلاثاء.

وقال المرزوقي الذي تسلم مهام منصبه عقب إنتخابات 23 أكتوبر2011، في كلمة توجه بها ليلة الإثنين-الثلاثاء إلى الشعب التونسي عبر التلفزيون الرسمي، إنه لن يسلم "رئاسة الدولة إلا لرئيس منتخب من قبل الشعب التونسي بطريقة نزيهة وشفافة".

وإعتبر أن بلاده إستطاعت الحفاظ على الوحدة الوطنية وعلى تماسك الدولة، حيث "قبل التونسيون التعايش مع بعضهم البعض في أصعب الظروف، من خلال بقاء الحوار الوطني مفتوحا".

وأضاف أن تونس أصبحت على المسار الصحيح، ولكنه أكد في المقابل أنه "أفشل إنقلابا على الشرعية"، ودعا إلى ضرورة الإسراع في إنجاز الإستحقاق الإنتخابي المقبل.

ورغم ذلك، إعترف المرزوقي بأن بلاده "ما زالت بعيدة كل البعد عما تصبو له من أهداف اقتصادية وإجتماعية"، وذلك بعد مرور 3 سنوات على الإطاحة بنظام بن علي في 14 يناير2011.

يُشار إلى أن تونس تحتفل اليوم بالذكرى الثالثة بسقوط نظام بن علي، فيما الدستور الجديد الذي كان يفترض ان يكون جاهزا في غضون عام لم يُنجز، بينما تشهد البلاد موجة من الغضب شملت غالبية المدن وسط حالة من الإتقان والإحباط تخللتها مواجهات مع قوات الأمن وأعمال عنف تم خلالها حرق مؤسسات حكومية ومقرات امنية ومكاتب لحركة النهضة الإسلامية.

 

×