عناصر من الشرطة السعودية في الرياض

دبلوماسيان المانيان يتعرضان لاطلاق نار في شرق السعودية

تعرض دبلوماسيان المانيان لاطلاق نار الاثنين استهدف سيارتهما في شرق السعودية من دون ان يصابا، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن الناطق الاعلامي باسم شرطة المنطقة الشرقية انه "عند السادسة من مساء الاثنين تلقت شرطة محافظة القطيف بلاغا عن تعرض سيارة دبلوماسية للسفارة الالمانية بالمملكة اثناء تواجدها ببلدة العوامية لاطلاق نار من مجهولين". 

واضافت الوكالة ان الحادث ادى الى "احتراق السيارة ونجاة راكبيها الالمانيين اللذين يحملان الصفة الدبلوماسية وذلك بمساعدة احد المواطنين".

وتابع المصدر نفسه ان تحقيقا فتح لكشف هوية مطلقي النار من دون ان يوضح ما اذا كان الحادث مرتبطا بالاضطرابات التي تشهدها المنطقة الشرقية من المملكة.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمئة من السعوديين البالغ عددهم اكثر من عشرين مليون نسمة.

ويتهم ابناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الادارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة.