×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

صحيفة تابعة لحماس: توافق مبدئي على تولي الحمد رئاسة حكومة وحدة وطنية

كشفت صحيفة فلسطينية تابعة لحركة حماس، مساء اليوم الخميس، عن وجود توافق مبدئي مع حركة فتح على تولي رامي الحمد الله رئيس الحكومة الحالي في السلطة الفلسطينية على تولي رئاسة حكومة توافق وطني، وهو الأمر الذي نفته الحركتان.

ونقلت صحيفة الرسالة عن مصادر مطّلعة قالت إنها مقربة من حكومة رام الله ولم تكشف عن هويتها، قولها إن حماس قدمت عبر الوسطاء مؤشرات إيجابية بقبولها لشخص الحمد الله رئيسًا للوزراء، "بشرط موافقة رئيس السلطة محمود عباس على تمديد عمل الحكومة لستة أشهر".

وأكدّت المصادر أن الطرفين بدآ باتخاذ خطوات عملية لبحث تنفيذ تشكيل حكومة الوحدة نافية بشكل قاطع البدء في ترشيح أسماء للوزراء.

من جهته، أكد باسم نعيم مستشار رئيس الوزراء بغزة، إسماعيل هنية لـلعلاقات الخارجية، إن حماس لا تمانع تولي أي شخصية "ملتزمة وطنيًا" رئاسة حكومة الوحدة الوطنية، بينما رأى أنه من المبكر الحديث عن أسماء للشخصيات لتولي حكومة الوحدة.

وأوضح نعيم في تصريح إن "الطرفين لم يبدآ فعليًا بالحديث عن الأسماء، لافتاً إلى أن " هناك من طرح قديمًا اسم رامي الحمدالله، في إطار الجهود الرامية آنذاك لإنهاء ملف المصالحة، قبل توليه حكومة رام الله حاليًا".

وذكر أن حماس "ما زالت تتحدث عن المباديء ولم تتداول بعد بشكل فعلي الأسماء بغرض تشكيل الحكومة"، متابعًا أن " الحمد الله قد يكون جديدًا على ملف حكومة رام الله، ويختلف عن شخص أسّس للانقسام".

وذكر أن الشخصيات التي سيتم طرحها ستكون " تكنوقراط"، مشيرًا إلى أنه قد لا تطرح شخصيات من حماس".

ونفت حركتا حماس وفتح رسمياً وجود اتفاق على تسمية الحمد الله رئيس للوزراء.