×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دعوى لملاحقة مؤسس "أطفال ضد الانقلاب" بمصر

تقدمت هيئة حكومية مصرية ببلاغ إلى النيابة العامة ضد مؤسس حركة "أطفال ضد الانقلاب"، بعد قليل من إعلان السلطات عن إحباط مخطط لاستغلال الأطفال في عمليات "إرهابية" بشمال سيناء.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن المجلس القومي للطفولة والأمومة تقدم ببلاغه إلى النائب العام المساعد، المستشار عادل السعيد، ضد مؤسس الحركة المؤيدة للرئيس "المعزول"، محمد مرسي، في مدينة بورسعيد.

واتهم المجلس الحكومي، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، الحركة التابعة لجماعة "الإخوان المسلمين"، بـ"استخدام الأطفال في المشهد السياسي من قبل الجماعات الإرهابية، مما يعرض الأطفال للخطر."

وأكدت الأمين العام للمجلس، عزة العشماوي ذلك "يخالف نصوص قانون الطفل، والاتفاقيات الدولية التي صدقت عليها مصر، ويُعد إتجاراً واستغلالاً للأطفال، يجرمه القانون"، وفق ما نقل الموقع التابع للتلفزيون الرسمي الخميس.

وأعلن المجلس، في وقت سابق، عن تشكيل "غرفة عمليات" لرصد وتوثيق كافة الانتهاكات والاستغلال المحتمل وقوعه بحق الأطفال، في الأحداث السياسية المقبلة، وتقديم بلاغات للنيابة العامة والمختصة، على خلفية هذه الانتهاكات.

يُذكر أن المتحدث العسكري للقوات المسلحة كان قد أعلن عن إحباط ما وصفها بـ"مخططات للجماعات الإرهابية، لاستغلال الأطفال في عملياتها."

وذكر البيان أن عناصر من القوات المسلحة ألقت القبض على طفل يُدعى أيوب موسى عياد، يبلغ من العمر 12 سنة، "لقيامه بمراقبة تحركات دوريات القوات المسلحة الثابتة والمتحركة، بمدينة الشيخ زويد"، في شمال سيناء.

 

×