×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزير الداخلية المصري: عنف الإخوان في الجامعات ليس سوى 'حلاوة روح'

اعتبر وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، مساء اليوم الخميس، أن ما يقوم به الطلاب المنتمين لتنظيم الإخوان من عنف في الجامعات ليس سوى "حلاوة روح"، مشدداً على أنه سيتم التصدي بكل حزم لأي خروج على القانون.

وقال إبراهيم، في تصريح على هامش اجتماع مجلس الوزراء المصري، إن "ما يقوم به الإخوان من عنف بالجامعات هو (حلاوة روح)، معتبراً "أن الإخوان يحاولون إرهاق جهاز الشرطة والداخلية ولكننا نخوض المعركة بكل قوة لحفظ أمن البلاد".

وأضاف اننا "نخوض المعركة في مواجهة الارهاب بايمان واقتناع ومستعدين للعمل على مدار الساعة وليس صحيحاً أن الارهابيين سيتمكنوا من إرهاق القوات أو إنهاكها"، لافتاً إلى أنه يتم ضبط ما بين 400 إلى 500 من عناصر تنظيم الإخوان في تظاهراتهم كل يوم جمعة بعد أعمال الشغب التى يقومون بها.

وأكد إبراهيم أنه تم وضع خطة أمنية مُحكمة لتأمين عملية الاستفتاء على مشروع الدستور، مطمئناً المواطنين إلى تحقيق الأمن بشكل كامل خلال مرحلة الاستفتاء.

وأوضح وزير الداخلية المصري أن "خطة تأمين عملية الاستفتاء تجري بالتنسيق بين القوات المسلحة والشرطة، وطلبنا بعض التيسيرات حيث سيقام سرادقات في كل لجنة"، وأجهزة الأمن ستتصدى بكل حزم لأي تجاوزات أو انتهاكات للقانون"، مؤكداً أن يومي الاستفتاء سيكونا عرساً ديمقراطياً.

ويترقب المصريون والعالم إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور المصري المعدل يومي 14 و15 من يناير الجاري داخل البلاد، فيما انطلقت أمس الأربعاء عملية الاستفتاء للمصريين في الخارج وتنتهي يوم الأحد المقبل، لتتهي المرحلة الأولى من خطة "خارطة المستقبل للمرحلة الانتقالية التي تلت عزل الرئيس السابق محمد مرسي ويتبعها إجاء الانتخابات النيابية والرئاسية".

 

×