معارك دامية بين الحوثيين وقبيلة حاشد النافذة في شمال اليمن

تدور معارك دامية بين المتمردين الحوثيين الشيعة وقبيلة حاشد في معاقل هذه القبيلة النافذة بمحافظة عمران في شمال اليمن، بحسبما افادت الاربعاء مصادر قبلية لوكالة فرانس برس.

واكدت هذه المصادر ان المعارك المستمرة منذ يوم الاثنين اسفرت عن "عشرات القتلى والجرحى"، الا انه لم يتسن التأكد من الحصيلة من مصادر مستقلة.

ونجا العميد هاشم الاحمر نجل الشيخ عبدالله الأحمر شيخ قبيلة حاشد السابق، من هجوم شنه مسلحون حوثيون صباح الثلاثاء خلال مواجهات وصفتها مصادر محلية بانها الاعنف مع قبائل حاشد في منطقة وادي خيوان بمحافظة عمران.

واكد مصدر قبلي ان احد حراس الاحمر الشخصييين قتل مع اربعة آخرين من اقاربه.

ويقود الاحمر المجاميع القبلية التي تتقاتل مع الحوثيين في عمران باستخدام شتى انواع الاسلحة، اذ ان الطرفين مزودان باسلحة متوسطة وثقيلة.

واكد مصدر قبلي لـفرانس برس أن "معارك طاحنة تدور منذ الإثنين الماضي بين الحوثيين ورجال قبائل حاشد في وادي خيوان والعصيمات ومناطق أخرى التي تعتبر المعقل الرئيس لقبيلة حاشد في مديرية حرث بمحافظة عمران" على بعد 140 كيلومترا الى الشمال من صنعاء.

وأفاد شهود ومصادر قبلية ان عشرات القتلى والجرحى من الطرفين سقطوا خلال المواجهات التي لم تتوقف منذ ثلاثة أيام وأستخدمت فيها أنواع الأسلحة الرشاشة والمدفعية الثقيلة والصواريخ.

واعلنت جماعة الحوثي المتمردة على موقعها "أنصار الله" أن مسلحيها تمكنوا من "دحر" ما وصفتهم بـ"مليشيات أولاد الأحمر" في وادي دنان والسيطرة على جبل البراق والبيضاء والبركة في ساعات متأخرة من مساء الاثنين والتي كانت تحت سيطرة القبائل الموالية للشيخ الأحمر.

 وأكد زعيم قبلي لوكالة فرانس برس ان "جماعة الحوثي حققوا خلال معارك نهار الثلاثاء تقدما كبيرا في هجوم من عدة جهات أدى إلى تراجع  مقاتلي حاشد وفرضوا سيطرتهم على عدد من المناطق التابعة للقبيلة".

وصرح مصدر عسكري في عمران لـوكالة فرانس برس "أن لجنة وساطة رئاسية برئاسة اللواء فضل القوسي قائد قوات الأمن الخاصة وصلت مساء أمس (الثلاثاء) إلى منطقة الجبل الأسود القريبة من مناطق القتال في محاولة لوقف الحرب والتوصل إلى اتفاق هدنة بين قبيلة حاشد والحوثيين إلا أنها لم تتمكن من الاتصال باي من الطرفين نظرا لاستمرار تصاعد حدة المواجهات".