استمرار المحادثات لليوم الثاني بين حكومة جنوب السودان والمتمردين

تواصلت محادثات السلام بين حكومة جنوب السودان والمتمردين الثلاثاء لليوم الثاني في اديس ابابا وتركز المفاوضات على التوصل الى وقف لاطلاق النار والافراج عن المعتقلين.

وقال وزير اعلام جنوب السودان ميكايل ماكوي "هذا الصباح التقينا تسع ساعات" مضيفا ان الوفد الحكومي قدم وثيقتين، احداهما حول تطبيق وقف لاطلاق النار والاخرى حول الافراج المحتمل عن معتقلين مقربين من نائب رئيس جنوب السودان سابقا رياك مشار. 

وهاتان النقطتان هما الابرز على جدول اعمال المحادثات.

والمفاوضات المنتظرة منذ ايام بين وفدي المتمردين والحكومة بدأت رسميا الاثنين في العاصمة الاثيوبية.

ويشهد جنوب السودان منذ 15 كانون الاول/ديسمبر معارك بين الجيش وقوات موالية لمشار اوقعت الاف القتلى وتسببت بنزوح حوالى 200 الف شخص.

والنزاع سببه خلاف سياسي قديم بين الرئيس سالفا كير ونائبه السابق مشار الذي اقيل في تموز/يوليو. ويتهم الرئيس مشار بتدبير محاولة انقلاب ضده وهو ما ينفيه مشار متهما بدوره كير بالسعي الى تصفية انصاره.

وبحسب ماكوي فان قسما من الوفد الحكومي الحاضر في اديس ابابا لاجراء محادثات غادر الى جوبا للتشاور مع الحكومة قبل استئناف المحادثات الثنائية المباشرة.

واضاف "لن يكون هناك مفاوضات مباشرة قبل ان يعودوا".

وفي هذا الوقت تتواصل المعارك ميدانيا حيث لا يزال جيش جنوب السودان يحضر لاستعادة السيطرة على مدينة بور الاستراتيجية عاصمة ولاية جونقلي شرق البلاد.

 

×