اردوغان يؤكد مجددا ان على الاسد الرحيل

اعتبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال زيارة الى طوكيو الثلاثاء ان مؤتمر جنيف-2 الدولي لارساء السلام في سوريا يجب ان يؤدي الى رحيل الرئيس السوري بشار الاسد لمسؤوليته عن مقتل عشرات الالاف.

وقال اردوغان في اليوم الاول من زيارته الى اليابان انه "في جنيف-2 علينا ان نضمن ان كل الاجراءات التي ستتخذ لن تفشل واننا سنتمكن بالتالي من بدء عهد جديد من دون بشار الاسد".

واضاف اردوغان خلال مؤتمر نظمته صحيفة نيكاي الاقتصادية ان "مئة وثلاثين الف شخص قتلوا. من سمح لهذا الامر بأن يحدث لا يمكنه ان يبقى على رأس البلد، هذا امر لا يمكن القبول به".

ومن المقرر ان ينطلق مؤتمر جنيف-2 في مدينة مونترو السويسرية في 22 كانون الثاني/يناير برئاسة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، على ان يتواصل اعتبارا من الرابع والعشرين من الشهر نفسه بين الوفود السورية حصرا برعاية الوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي.

واعلنت الامم المتحدة ان لائحة الدعوات الاولى لمؤتمر "جنيف2" ارسلت الاثنين ولا تشمل ايران. وتتضمن هذه اللائحة 26 بلدا بينها القوى الدولية والاقليمية الكبرى بما فيها السعودية التي تدعم المعارضة السورية.

ومن المقرر ان يشارك في جنيف-2 وزير خارجية اليابان فوميو كيشيدا الذي تقيم بلاده علاقات طيبة مع ايران والذي زار طهران في تشرين الثاني/نوفمبر.

وبحسب مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق فان وزيري خارجية الولايات المتحدة جون كيري وروسيا سيرغي لافروف سيلتقيان في 13 الجاري لاتخاذ قرار في شان مشاركة ايران او عدمها في المؤتمر.

وفي اليوم الاول من جولته الاسيوية التي ستقوده ايضا الى كل من ماليزيا وسنغافورة لم يتطرق اردوغان بتاتا الى الازمة السياسية الداخلية التي تعصف بحكومته بسبب فضيحة الفساد المالية-السياسية التي تلطخها ضدها.

 

 

×