×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجيش الليبي يتوعد السفن التي تحمّل من موانىء يسيطر عليها المسلحون

أكدت رئاسة أركان الجيش الليبي مساء اليوم الاثنين أنها أمرت قواتها البحرية بإخلاء سبيل السفينة التي كانت تحمل العلم المالطي وتحاول شحن النفط الخام من المواني التي يسيطر عليها المسلحون بالمنطقة الشرقية.

وكشف المتحدث باسم رئاسة أركان الجيش الليبي العقيد علي الشيخي في مؤتمر صحفي عقده بمقر قيادة القوات البحرية بالعاصمة طرابلس أن هذه المحاولة تعتبر الثانية ، مشيرا إلى أن سفينة تحمل العلم الليبيري حاولت شحن النفط في 23 من شهر أغسطس الماضي.

وقال إن أي محاولة ثالثة من قبل أي سفينة تقوم باختراق المياه الإقليمية الليبية دون أذن السلطات المختصة سيكون الرد عليها أقوى وأكثر حزما.

وأضاف "هذه رسالة للجميع.. لن نسمح بالتلاعب بمقدرات الليبيين وثروتهم ولن نسمح بأي اختراقات للسيادة الوطنية " مبينا أن التعليمات للقوات البحرية واضحة وصريحة وسبق للحكومة الليبية أن نبهت العالم لذلك .

بدوره أوضح المتحدث باسم القوات البحرية العقيد أيوب قاسم أن القوات البحرية كان يمكنها تدمير تلك السفينة أو أغراقها .

وقال "لقد قمنا هذه المرة بالتحذير وأخذ تعهد من طاقم السفينة بعدم العودة أو الرجوع مرة أخرى لتحميل شحنة نفط بغير موافقة المؤسسة الوطنية للنفط ".

وكانت القوات البحرية أعلنت في وقت سابق من هذا اليوم بأنها قبضت على ناقلة نفط أجنبية تحمل العلم المالطي، دخلت المياه الإقليمية من دون إذن مسبق لغرض شراء النفط من المجموعات المسلحة التي تغلق الموانئ النفطية.

يشار إلى أن المجموعة المسلحة التي تنتمي إلى جهاز حرس المنشآت النفطية وتسيطر على مواني الهلال النفطي منذ أكثر من 5 أشهر سبق وأن أعلنت بأنها ستقوم بتسويق النفط لحسابها ومن دون أي أذن من الحكومة الليبية .