مصر تستدعي سفيرها في قطر

قررت الخارجية المصرية استدعاء سفير مصر بالدوحة للتشاور، عقب الانتهاء من التصويت على الدستور الجديد، في 14 و15 من يناير الجاري، حسب مصادر "سكاي نيوز عربية".

وأفادت مصادر دبلوماسية إن القرار يأتي "على خلفية الموقف القطري من الأحداث في مصر".

وكانت الخارجية المصرية استدعت السفير القطري بالقاهرة السبت، وأبلغته احتجاجها علي بيان الخارجية القطرية بشأن الأحداث في مصر، الذي اعتبرته القاهرة "تدخلا في الشأن الداخلي المصري".

وأصدرت الدوحة بيانا الجمعة، قالت فيه إن "قرار تحويل حركات سياسية شعبية إلى منظمات إرهابية، وتحويل التظاهر إلى عمل إرهابي لم يجد نفعا في وقف المظاهرات السلمية، بل كان فقط مقدمة لسياسة تكثيف إطلاق النار على المتظاهرين بهدف القتل".

وفي شهر ديسمبر الماضي، أعلنت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية"، بعد مقتل 15 شخصا في هجوم على مقر مديرية أمن الدقهلية في مدينة المنصورة (شرقي دلتا النيل).

وبعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي على يد الجيش، توترت العلاقات بين القاهرة والدوحة التي كانت داعما قويا للإخوان في مصر.