كيري يحث نتنياهو على الموافقة على عودة لاجئين فلسطينيين الى إسرائيل

ذكرت صحيفة إسرائيلية أن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، يحث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على الموافقة على عودة لاجئين فلسطينيين إلى إسرائيل مقابل اعتراف فلسطيني بيهودية إسرائيل، لكن نتنياهو يرفض ذلك.

وقالت صحيفة "معاريف" اليوم الاثنين، إن كيري يمارس ضغوطاً على نتنياهو لكي يوافق على صيغة تقضي بإمكان عودة لاجئين فلسطينيين إلى داخل إسرائيل.

وأضافت أن الصيغة التي اقترحها كيري تأتي ضمن جولاته المكوكية بين إسرائيل والضفة الغربية من أجل التوصل إلى صيغة متفق عليها بين إسرائيل والفلسطينيين لكي يقدم "ورقة موقف" أميركية تشكل إطارا يسمح بتمديد المحادثات المباشرة بين الجانبين.

وتابعت أن كيري عاد أمس إلى إسرائيل بعد أن غادرها صباحاً ويتوقع أن يزور إسرائيل مرة أخرى في نهاية الأسبوع الحالي لمواصلة المحادثات مع نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ووفقا للصحيفة، فإن كيري يعتقد أنه سينجح في إقناع عباس على الإعتراف بيهودية إسرائيل مقابل موافقة نتنياهو على تليين موقفه حيال قضية اللاجئين والسماح بعودة لاجئين فلسطينيين، إضافة إلى وضع صيغة حول الترتيبات الأمنية وتكون مقبولة من قبل نتنياهو الذي يطالب ببقاء السيطرة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن، مقابل موافقته على صيغة تقضي بإقامة دولة فلسطينية ضمن حدود العام 1967 مع تبادل أراضي.

ونقلت عن مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة المستوى، قولها إن المحادثات التي يجريها كيري تشير إلى رغبته بتمديد فترة المفاوضات إلى بداية العام 2015 علماً أن الفترة المقررة تنتهي في نيسان/أبريل المقبل.

ومن جهة ثانية أفاد موقع "واللا" الإلكتروني بأن ديفيد ماكوفسكي، العضو في طاقم وزارة الخارجية الأميركية للمحادثات الإسرائيلية – الفلسطينية، التقى مؤخراً مرتين مع قادة المستوطنين، وبينهم بنحاس فالرشطاين، وداني ديان، اللذين ترأسا في الماضي مجلس المستوطنات.

ونقل "واللا" عن مصدر مطلع على هذه المحادثات، قوله إن الطاقم الأميركي "يبحث في جميع قضايا الحل الدائم للصراع ولهذا الغرض يعقد اجتماعات مع كل من له علاقة بذلك".

 

×