×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

أول زيارة لرئيس مصري للكنيسة الأرثوذكسية منذ ثورة 23 يوليو

زار الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، اليوم الأحد، مقر الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة لتهنئة البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، بعيد الميلاد،وذلك في أول زيارة لرئيس مصري منذ ثورة 23 يوليو/تموز 1952.

واستقبل البابا تواضروس الثاني بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الرئيس منصور بمقر الكاتدرائية في حي العباسية بالقاهرة، حيث قدَّم التهنئة لمناسبة عبد الميلاد الذي يحل في السابع من يناير وفقاً للكنيسة الأرثوذكسية والطوائف المسيحية الشرقية.

يُشار إلى أن زيارة منصور إلى مقر الكاتدرائية المرقسية هي الأولى لرئيس مصري منذ ثورة 23 يوليو 1952 التي أطاحت بالنظام الملكي وأقامت الجمهورية.