×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

طهران تحتفظ بحق الشكوى ضد السعودية في مجلس الأمن بشأن الماجد

قال نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، منصور حقيقت بور، إن طهران تحتفظ بحق رفع شكوى ضد السعودية في مجلس الأمن بسبب ضلوع أحد مواطنيها بالتفجير الإنتحاري المزدوج الذي نفذ ضد السفارة الإيرانية في لبنان أخيراً.

وقال حقيقت بور، لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية، اليوم السبت، "نظراً لأن عملية التفجير ضد السفارة الإيرانية جرت من قبل عنصر سعودي، فإن إيران تحتفظ لنفسها بحق رفع شكوى ضد السعودية إلى مجلس الأمن الدولي وينبغي متابعة هذه المسالة من قبل المسؤولين المعنيين".

وأضاف أن السلطات السعودية "عرضت 3 مليارات دولار لاستعادة (أمير تنظيم "كتائب عبد الله عزام" السعودي، ماجد) الماجد الضالع في التفجير الإرهابي المزدوج الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت، الأمر الذي يشير إلى مدى أهمية المعلومات التي من المحتمل أن يعترف بها بالنسبة للحكومة السعودية".

وقال حقيقت بور إن السعودية "أثارت الكثير من الضجيج اثر الخبر المزعوم بضلوع إيران في محاولة اغتيال السفير السعودي في أميركا"، لذا فمن حق طهران أن تقوم عبر مجلس الأمن الدولي بمتابعة قضية التفجير الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت قبل فترة.

وكانت الأجهزة الأمنية اللبنانية أعلنت قبل أيام عن اعتقال الماجد زعيم "كتائب عبد الله عزام" التي أعلنت مسؤوليتها عن تنفيذ التفجير الإنتحاري المزدوج الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت في 19 تشرين الثاني /نوفمبر الماضي مودياً بحياة العشرات.

 

×